منتدى أ. عمر الهرهوري
ومضات الاشهار تخترق الموقع، ولا سلطة لي عليها...
منتدى أ. عمر الهرهوري
ومضات الاشهار تخترق الموقع، ولا سلطة لي عليها...
منتدى أ. عمر الهرهوري
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتدى أ. عمر الهرهوري

منتدى مجاني: مراجع واستشارات تربوية وإدارية... 29.796.019
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتأحدث الصورالتسجيلدخول

 

 شعر الحماسة انتصار لقيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر هرهوري: مؤسس ومشرف
مدير المنتدى
مدير المنتدى
عمر هرهوري: مؤسس ومشرف


المساهمات : 1760
تاريخ التسجيل : 30/03/2018
العمر : 58

شعر الحماسة انتصار لقيم Empty
مُساهمةموضوع: شعر الحماسة انتصار لقيم   شعر الحماسة انتصار لقيم I_icon_minitimeالثلاثاء يناير 22, 2019 1:28 pm

الشعر الحماسي في القرنين الثالث و الرابع للهجرة انتصار لمواقف وقيم.

هدف شعراء الحماسة فيما نظموا من شعر حماسي إلى الإشادة بمواقف جليلة ، و إحياء قيم عربية أصيلة ، وعطف القلوب عليها ؛ لأن الظروف التي مرّتْ بها الأمة
الإسلامية في تلك الفترة من تاريخها جعلت التمسك بتلك المواقف و الإيمان بتلك القيم من ضروريات البقاء في صميم التاريخ ، و الصمود في وجه الهجمات العاتية
التي كان الروم يشُنُّونَها على أطراف الإمبراطورية العبّاسية في المشرق و الخلافة الفاطمية في المغرب .
ومن أبرز المواقف و القيم التي انتصر لها شعراء الحماسة في تلك الفترة من تاريخ المسلمين :
*- الدفاع عن الأوطان و حمايتها من أطماع الغزاة . و هذه قيمة حربية أصيلة تردد ذكرها في الشعر العربي منذ الجاهلية ( الذود عن حمى القبيلة ثم عن بيضة الإسلام )
. وفي هذا المعنى يقول أبو تمام منوها بجهود أبي سعيد الثغري عامل العباسيين على أرمينية و سائر ثغور الروم في شمال سوريافي حماية الثغور و تحصين رقعة الخلافة
العباسية وطن المسلمين :
لولا جهاد أبي سعيد لم يزل -_- للثغر صدر ما عليه صدار
فالثغور محصنة بفضل جهاد أبي سعيد و حسن بلائه في صدّ هجمات الروم .
و في هذا المعنى أيضا يقول المتنبي مادحا سيف الدولة الحمداني و مشيدا بمنجزه العسكري في وقعة "الحدث " (قلعة على أحد الثغور الرومية ) التي كُتب له فيها النصر
على الروم وتحرير القلعة من قبضتهم بعد أن احتلوها و عاثوا فيها فسادا :
بناها فأعلى و القنا يقرع القنا -_- و موج المنايا حولها متلاطم
فتحرير القلعة منجز عسكري هام انشرحت به صدور المسلمين ، وكان حافزا للصمود و مواصلة الجهاد .
ويقول ابن هانئ في مدح المعز لدين الله بعد وقعة المجاز سنة 354هـ
تلك الجزيرة من ثغورك بُرْدَةٌ نور النبوة فوقها يتهلل
لم يبق فيها للأعاجم ملجأ يلجا إليه و لاجناب يؤهل .
فقد طهر جيش المعزّ أرض صقلية من الأعاجم وهي يومئذ معقل من معاقل الإسلام في البحر الأبيض المتوسط.
* - الحمية الدينية:
لقد رفع شعراء الحماسة الحرب ضد الروم إلى مرتبة الجهاد في سبيل الله ، لنصرة الإسلام ، ودحض جحافل الشرك التي كانت تناوئُ دين التوحيد و تسعى لتضييق
رقعة انتشاره في الشرق و الغرب ، لذلك عدّوا كل انتصار على الروم انتصارا للإسلام على الشرك . فهذا ابن هانئ يبرز المعز لدين الله في صورة حامي حمى
الدين بالجهاد و قد قعد عنه غيره من ملوك عصره:
يا ويلكم أفما لكم من صارخ - _- إلا بثغر ضاع أو دين عفا
هذا المعزُّ بن النبي المصطفى -_- سيذب عن حرم النبي المصطفى
و هذا أبو تمام يرى في فتك المعتصم بـ "عمّورية " إعلاءً لراية الإسلام ، و خَضْدا لشوكة الشرك ، وبعثا للأمل في نفوس المسلمين:
يا يوم وقعة عمورية انصرفت -_- منك المنى حُفَّلاً معسولة الحَلَبِ
أبقيت جد بني الإسلام في صعد -_- و المشركين و دار الشرك في صبب.
و أما المتنبي فجعل استرجاع سيف الدولة قلعة " الحدث " من أيدي الروم دفاعا عن الإسلام ضد الدهر الذي توالت مصائبه على المسلمين:
طريدة دهر ساقها فرددتها على الدين بالخطي و الدهر راغم .
* - الدفاع عن العصبية العربية:
في القرنين الثالث و الرابع للهجرة عرف المجتمع العربي هيمنة الأعاجم على دواليب الحياة السياسية و العسكرية و الثقافية ، و تقهقر العنصر العربي ، وهذا ما حدا
ببعض شعراء تلك الفترة - و لا سيما من كان منهم عربي الأصل – إلى الدفاع عن العصبية العربية ، والدعوة إلى إحياء القيم العربية الأصيلة كالحفاظ على العِرْض
و صوْن الشَّرَف ...و في ها السياق يقول المتنبي في مدح الأمير العربي سيف الدولة الحمداني:
تهاب سيوف الهند وهي حدائد -_- فكيف إذا كانت نزارية عربا ؟
فسيف الدولة أمير عربي يهابه الروم، ويرهب جانبه الأعداء لأنه ينتسب إلى العرب المشهورين بالشجاعة و إباء الضيم. و يقول أبو تمام في مدح المعتصم:
لبيت صوتا زِبَطْرِيًّا هَرَقْتَ له -_- كأس الكَرَى و رُضَابَ الخُرَّد العُرُبِ.
فالمعتصم خرج لفتح عمورية وتدميرها انتقاما لشرف امرأة عربية على حدود بلاد الروم اعتُدِىَ عليها، فصرخت قائلة: وامعتصماه!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://evaqual.ahlamontada.com
 
شعر الحماسة انتصار لقيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مضامين شعر الحماسة
» شعر الحماسة في القرنين الثالث والرابع للهجرة
» هل يمكن لقيم مناوب بالمرقد منع تركيز أجهزة مراقبة في غرفة المناوبة؟

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى أ. عمر الهرهوري :: المرحلة الثانوية-
انتقل الى: